دردشة ملكات القدس
أهلاً وٍسهلاً بكم في دردشة ملكات القدس ومنتديات ملكات القدس
يلآ يا عاهة سجل/ي في المنتدى ملكات القدس وشارك معنا، مالك ليكون مش عاجبك أه إنت/ي عاهة يلآ سجل/ي في المنتدى ملكات القدس هههههه مش تزعل/ي حبيب/ت قلبي إنت المنتدى للعاهات فقط نكشة راس ضحك للصبح مع تحيآت ريآن 0598136142

دردشة ملكات القدس

شات دردشة ملكات القدس , ملكات القدس , أكبر شات فلسطيني كتابي , شات بنات فلسطين , ملكات القدس دردشة فلسطينية أكبر تجمع عربي.
 
الرئيسيةالصفحة الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولشارك معنايوتيوبفيس بوك

شاطر | 
 

 كامل لجميع الادعيه والاذكار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
al zahr al bedaa kameleah
al zahr al bedaa kameleah
al zahr al bedaa kameleah
avatar

عدد المساهمات : 11
نقاط : 20
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 19/03/2011
العمر : 22
الموقع : Jerusalem

مُساهمةموضوع: كامل لجميع الادعيه والاذكار    الثلاثاء أغسطس 02, 2011 4:35 am

أذكار الصباح والمساء

" اللهم بك أصبحنا , وبك أمسينا , وبك نحيا , وبك نمـوت , وإليك النــشور"

" أصبحنا على فطرة الإســلام , وكلمة الإخلاص , ودين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم , وملة أبينا إبراهيم حنيفاً مسلماً , وماكــان من المشركـين"

" أصبحنا و أصبح الملك لله , والحــمد لله , لاإلــه إلا اللـه وحده , لاشـريك له , له الملك, وله الحـمد , وهـو على كل شيء قدير , ربي أسألك خــير مافي هذا اليــوم , وخيــرمابعده , وأعوذ بك من شـر مافي هذا اليـوم , وشر مابعده*
ربي أعـوذ بك من الكسل , وسـوءالكـبر , رب أعوذ بك من عذاب في النـار , وعذاب في القبر"

" أصبحناوأصبح الملك للـه رب العالمين , اللهم إني اسألك خيـر هذا اليوم , فتــحه , ونصــره, ونــوره , وبــركته , وهداه , وأعــوذ بك من شر مافيـه وشر مابعده"

" اللـهم ما أصـبح بي من نعـمه , أو بأحــد من خلقـك , فمنــك وحدك , لاشريك لك , فلك الحـمد ولك الشكر"

" رضــيت بالله ربا , وبالإسلام دينا , وبمحمد ( صلى الله عليه وسلم ) نبيا ورسولا"

"اللهم فاطر السماوات والأرض , عالم الغيب والشهادة , رب كل شيء ومليـكه , أشهــد أن لاإله إلا أنـت , أعــوذ بك من شر نفسي , وشـر الشيطان وشـركه , وأن أقـترف , على نفسي سوءاً , أو أجـــره إلى مسلم"

" اللهم أنت ربي , لاإلـــه إلا أنــت خلقتني , وأنا عبــدك , وأنا على عهدك ووعـدك مااستطعت, أعوذ بـك من شـر ماصنعت , أبوء لك بنعمتك علي , وأبوء بذنــبي , فأغفر لي , فإنه لايـغفر الذنـوب إلا أنـت"
:: *(مــلفـ كــــامـل لجميـع أذكـار المســلـم)*>أضف مالديك من ذكر أو دعـآء .. ::

" اللهم إني اسألك العـافية في الدنيا والآخــرة , اللهم إني اسألك العفـو والعافية في ديني ودنياي , وأهلي ومـالي
*اللهم اســتر عـوراتي,

*وآمـــن روعـاتـي,

*اللهم احفظني مـن بين يدي,

*ومــن خلفي,

*وعـن يميني,

*وعــن شمــالي,

*ومــن فوقي,

وأعوذ بعظمتـك أن أغتال من تحتـي"


" اللهــم إنــي أسألك علماً نافعـاً , ورزقـاً طيباً , وعملاً متقبلاً" ( صـــــباحاً)

__________________________________________________

الاستيقاظ من النوم

"الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور"

"الحمد لله الذي عافاني في جسدي ورد علي روحي وأذن لي بذكره"

"من تعار من الليل فقال:لا اله الا الله وحده لاشريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير ، الحمد لله وسبحان الله ولاإله إلا الله والله أكبر ولاحول ولاقوة إلا بالله" ثم قال : اللهم اغفر لي، أو دعا استجيب له ، فإن تؤضأ وصلى قُبلت صلاتُهُ"

__________________________________________________


لــبس الثـــوب

" من لبس ثوباً فقال: الحمد لله الذي كساني هذا ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة، غُفِرَ لهُ ماتقدم من ذنبه"

*دعاء لبس الثوب الجديد*

" اللهم لك الحمد أنت كسوتني أسألك من خيره وخير ماصنع له ، وأعوذ بك من شره وشر ماصنع له"

*مايدعو به لصاحبه إذا رأى عليه ثوباًجديداً*

" البِس جَدِيداً و عش حميداً ومُت شهيداً"

*عند وضع الثوب*

ستر مابين أعين الجن وعورات بني آدم إذا وضع أحدهم ثوبه أن يقول:"بسم الله"

__________________________________________________

أذكار الطعام

"إذا أكل أحدكم طعاماً فليقل: بسم الله، فإن نسي في أوله فليقل:بسم الله في أوله وأخره"

من أطعمه الله الطعام فليقل:"اللهم بارك لنا فيه وأطعمنا خيراًمنه. ومن سقاه الله لبناً فليقل: "اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه"

*عندالفراغ من الطعام*

"من أكل طعاماً ثم قال: الحمد لله الذي أطعمني هذا الطعام ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة غُفر لهُ ماتقدم من ذنبه"

"الحمد لله الذي أطعم وسقى وسوغه وجعل له مخرجاً"

"الحمد لله كثيراً طيباً مباركاً فيه ، غير مكفي ،ولامودع ، ولامستغنى عنه ربنا"

"اللهم أطعمت وأسقيت وأقنيت وهديت وأحييت ، فلك الحمد على ما أعطيت".

*دعاءالمدعو والضيف لأهل الطعام إذا فرغ من أكله*

"اللهم بارك لهم فيما رزقتهم ، واغفر لهم وارحمهم"

"اللهم أطعم من أطعمني وأسق من أسقاني"

*دعاءالصائم إذا أفطر عند قومم*

"أفطر عندكم الصائمون وأكل طعامكم الأبرار ، وتنزلت عليكم الملائكة"


*دعاءالصائم عند فطره*

"ذهب الظمأ ، وابتلت العُروقُ وثبت الأجر إن شاء الله"

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفطر على رطبات ،قبل أن يصلي ، فإن لم تكن رطبات فعلى تمرات ، فإن لم تكن حسا حسوات من ماء. ((حسن صحيح))

________________________________________________

دعاء الدخول الي الخلاء

*دخول الخلاء*

"[بسم الله ] اللهم إني أعوذ بك من الخُبث والخبائث"

قال صلى الله عليه وسلم:"ستر مابين أعين الجن وعورات بني آدم إذا دخل أحدهم الخلاء أن يقول: بسم الله"

*الخروج من الخلاء*

"غُفر انك"

__________________________________________________ _

الدخول والخروج من المنزل

*عند الدخول إلى المنزل*

"إذا دخل الرجل بيته ،فذكر الله تعالى عند دخوله وعند طعامه ، قال الشيطان : لامبيت لكم ولاعشاء ، وإذادخل فلم يذكر الله عند دخوله قال الشيطان أدركتم المبيت..."

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" ثلاثة كلهم ضَامِن على الله عزوجل ، ..."وذكر منهم"رجل دخل بيته بسلام فهو ضامن على الله عزوجل"

*عندالخروج من المنزل*

"اللهم إني أعوذ بك أن أضِل أو أُضَل أو أزل أو أُزل ، أو أظلِم أوأُضلم ، أو أجهَلَ أو يُجهل علي"

من قال حين يخرج من بيته:"بسم الله ، توكلت على الله ، لاحول ولاقوة إلابالله ، يُقال لهُ : كفيت ووفيت ، وتنحى عنه الشيطان"

__________________________________________________


السفر

*دعاءالسفر*

" الله أكبر ، الله أكبر ، سبحان الذي سخرلنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون .اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ، ومن العمل ماترضى ، اللهم هون علينا سفرنا هذا وطوي عنا بعده ،اللهم أنت الصاحب في السفر ،والخليفة في الأهل ،اللهم اني أعوذبك من وعثاء السفر ،وكابة المنظر وسوء المنقلب فيالمال والاهل"وإذا رجع قالهن وزاد فيهن"ايبون ،تائبون ، عابدون ،لربناحامدون"

*دعاءالمسافر للمقيم*

"أستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه"
:: *(مــلفـ كــــامـل لجميـع أذكـار المســلـم)*>أضف مالديك من ذكر أو دعـآء .. ::

*دعاءالمقيم للمسافر*

"أستودعك الله دينك وأمانتك وأخر عملك"وفي روايه" وخواتيم عملك"

"زودك الله التقوى ، وغفر ذنبك ويسر لك الخير حيث ما كنت"

*الدعاءإذا نزل منزلاُ في سفر أو غيره*

" من نزل منزلاُ ثم قال:" أعوذ بكلمات الله التامات من شرما خلق"لم يضره شيء حتى يرحل من منزل ذلك

*التكبير على المرتفعات والتسبيح عند الهبوط والنزول*

عن جابر قال:"كنا إذاصعدنا كبرنا ،وإذا نزلنا سبحنا"

*دعاءالمسافر إذا أسحر*

"سمع سامع بحمد الله وحُسنِ بلائه علينا ، ربنا صاحبنا وأفضل عليناعائذاً بالله من النار"
__________________________________________________ __

بعد الصلاة

*أذكاربعد الصلاة*

"أستغفر الله"ثلاثاً..."اللهم أنت السلام ، ومنك السلام ، تباركت ياذا الجلال والإكرام"

"لاإله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير ، اللهم لامانع لما أعطيت ، ولامعطي لما منعت ولاينفع ذا الجد منك الجد"


" اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك"


"اللهم إني أعوذ بك من الجبن ، وأعوذ بك أن أرد إلى أرذل العمر ، وأعوذبك من فتنة الدنيا ، وأعوذبك من عذاب القبر"


"لاإله إلا الله وحده لاشريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير ، لاحول ولاقوة إلا بالله ، لاإله إلا الله ، ولانعبد إلا إياه ، له النعمةوله الفضل ، وله الثناء الحسن ، لاإله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون"


من سبح الله في دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين وحمد الله في دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين وكبر الله ثلاثاً وثلاثين، فتلك تسعة وتسعون وقال تمام المائة لا إله إلا الله وحده لاشريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير"غُفرت خطاياه وإنكانت مثل زبد البحر

"اللهم اغفر لي ماقدمت ، وما أخرت ، وما أسررت وما أعلنت ، وماأسرفت وماأنت أعلم مني أنت المقدم والمؤخر لاإله إلا أنت"


عن عقبة بن عامر قال : أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أقرأ بالمعوذتين دبر كل صلاة

من قرأ( آية الكرسي) دُبُرَ كل صلاة مكتوبة ، لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت

__________________________________________________

الأمور العارضة

إذا أحبك أحد في الله فقل له

" إني أحبك في الله"


إذا أخبرك أحد أنه يحبك في الله فقلله
" أحبك الله الذي أحببتني له"

إذا كان أحدكم مادحاً صاحبه لامحالة فليقل

" أحسبُ فُلاًنا . والله حسيبُهُ . ولا أزكي على الله أحداً . أحسبه إن كان يعلم ذاك ، كذا وكذا"

الدعاء لمن صنع لك معروفاً

" من صُنع إليه معروف فقال لفاعله:جزاك الله خيراًفقد أبلغ في الثناء"

الدعاء لمن سببته

عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول:"اللهم فأيما مؤمن سببته فاجعل ذلك له قربه إليك يوم القيامة"

الدعاء لمن عرض عليك ماله

" بارك الله لك في أهلك ومالك"

الدعاء الذي يرفع به الدين ويرجى قضاؤه

" اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، وأغنني بفضلك عن سواك"

"اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن ، والعجز والكسل والبخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال"

الدعاء عند إرجاع الدين( القرض)

"بارك الله لك في أهلك ومالك إنما جزاء السلف الوفاء والحمد"

عند دخول السوق

" لاإله إلا الله وحده لاشريك له ، له الملك وله الحمد ، يُحيي ويُميت ، وهو حي لايموت ، بيده الخير وهو على كل شئ قدير"

دعاء من أصابته مصيبة

مامن مسلم تصيبه مصيبة فبقول كماأمره الله"إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها" إلا أخلف الله له خيراًمنها

دعاء الهم والحزن

ماأصاب عبداُ هم ولاحزن فقال:"اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِفي حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أوعلمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ،ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي" . إلا أذهب الله حزنه وهمه وأبدله مكانه فرحاً

دعاءالغضب

" أعوذ بالله من الشيطان الرجيم"

دعاءالكرب

" لاإله إلا الله العظيم الحليم ، لاإله إلا الله رب العرش العظيم ، لاإله إلا الله رب السموات ورب العرش الكريم". ( متفق عليه) قال صلى الله عليه وسلم دعاء المكروب:"اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ِ وأصلحلي شأني كله لاإله إلا أنت". " الله ، الله ربي لاأشرك به شيئاً"

دعاءالفزع

" لاإله إلا الله"

مايقول ويفعل من أذنب ذنباً

مامن عبد يذنب ذنباً فيتؤضأ فيحسن الطهور ، ثم يقوم فيصلي ركعتين ، ثم يستغفر الله لذلك الذنب إلا غُفرله

من استصعب عليه أمر

" اللهم لاسهل إلا ماجعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً"

مايقول ويفعل من أتاه أمر يسره أو يكرهه

كان صلى الله عليه وسلم إذا أتاه أمر يسره قال:"الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات"وإذا أتاه أمر يكرهه قال:"الحمد لله على كل حالِ"

في الشئ يراه ويعجبه ويخاف عليه العين

إذا رأى أحدكم من نفسه أو ماله أو أخيه مايعجبه فليدع له بالبركة ، فإن العين حق

" اللهم اكفنيهم بما شئت"

الدعاء عند صياح الديك ونهيق الحمار ونباح الكلاب

إذا سمعتم صياح الديك [ من الليل]،فاسألوا الله من فضله فإنها رأت ملكاً وإذا سمعتم نهيق الحمار،فتعوذوا بالله من الشيطان فإنها رأت شيطاناً"

دعاء صلاة الاستخارة

قال جابر بن عبدالله رضي الله عنهما : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يُعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كمايعلمُنا السورة من القرآن ، يقول : إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غيرالفريضة ، ثم ليقل:"اللهم إني أستخيرك بعلمك ، وأستقدرك بقدرتك ، وأسألك من فضلك العظيم فإنك تقدِرُ ولا أقدِرُ ، وتعلم ولا أعلم ، وأنت علام الغيوب ، اللهم إن كنت تعلم أن هذاالأمر-يسمي حاجته- خير لي في ديني ومعاشي وعاقبةأمري- أو قال:عاجلة وآجله - فاقدره لي ويسره لي ، ثمبارك لي فيه ، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر في ديني ومعاشي وعاقبة أمري- أو قال: عاجله وآجله - فاصرفه عني واصرفني عنه ، واقدر لي الخير حيث كان ، ثم ارضني به"

كفارة المجلس

" من جلس في مجلس فكثر فيه لغطه ؟ فقال فيل أن يقوم من مجلسه ذلك : " سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لاإله إلاأنت أستغفرك وأتوب إليك" إلا غفر له ماكان في مجلسهذلك

دعاء القنوت

"اللهم اهدني فيمن هديت ،وعافني فيمن عافيت ، وتولني فيمن توليت ، وبارك لي فيما أعطيت ، وقني شر ماقضيت ،فإنك تقضي ولايقضى عليك ، إنه لايذل من واليت ، تباركت ربنا وتعاليت"

" اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وأعوذ بمعافاتك من عقوبتك ، وأعوذ بك منك لاأحصي ثناء عليك، أنت كما أثنيت على نفسك"

" اللهم إياك نعبد ، ولك نُصلي ونسجد ، وإليك نسعى ونحقدُ ، نرجُو رحمتك ، ونخشى عذابك ، إن عذابك بالكافرين ملحق، اللهم إنا نستعينك ، ونستغفرك ، ونثني عليك الخير ، ولانكفرك ، ونؤمن بك ونخضع لك، ونخلع من يكفرك" وهذا موقف على عمر رضي الله عنه

دعاء ليلة القدر (( الله يبلغنا اياها))

" اللهم إنك عفو تُحب العفو فاعف عني"

مايقال عند الذبح أوالنحر

يقول الرجل عند الذبح:"بسم الله والله أكبر [ اللهم منك ولك ] اللهم تقبل مني"

دعاء الأضحية

"بسم الله ،اللهم تقبل من محمد ، وآل حمد ، ومن أمة محمد"

دعاء العطاس ومايقال للكافر إذا عطس

إذا عطس أحدكم فليقل:"الحمدلله"

وليقل له أخوه أو صاحبه:يرحمك الله،فإذا قال له : يرحمك الله ، فليقل:يهديكم الله ويُصلح بالكم"

قال صلى الله عليه وسلم :" إذاعطس أحدكم فحمد الله فشمتوه ، فإن لم يحمد الله فلا تشمتوه"

عطس الكافر يقال له:"يهديكم الله ويُُصلح بالكم"

مايقال للمتزوج بعد عقد النكاح


" بارك الله لك ، وبارك عليك ،وجمع بينكما في خير"

من أحس وجعاً في جسده

ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل: بسم الله ، ثلاثاً ، وقل سبع مرات : أعوذ بالله وقُدرته من شر ما أجد وأحاذر

مايقال عند زيارة المريض ومايقرأ عليه لرقيته

" لابأس طهور إنشاء الله"

" اللهم اشف عبدك ينكأ لك عدواً ، أو يمشي لك إلى جنازةِ"

مامن عبد مسلم يعود مريضاً لميحضر أجله فيقول سبعة مرات:" أسأل الله العظيم ربالعرش العظيم أن يشفيك إلا عوفي"

مايقول من يئس من حياته

"اللهم اغفر لي وارحمني وألحقني بالرفيق"

كراهية تمني الموت لضر نزل بالإنسان

" لايدعون أحدكم بالموت لضر نزل به ولكن ليقل:اللهم أحيني ماكنت الحياة خيراً لي ، وتوفني إذا كانت الوفاة خيراً لي"

من رأى مببتلى

" من رأى مُبتلى فقال : الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به ، وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلاً لم يُصبه ذلك البلاًء"

مايقول من مات له ميت

مامن عبد تصيبه مصيبة فيقول:" إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجرني في مُصيبتي واخلف لي خيراً منها. إلا آجره الله تعالى في مصيبته وأخلف له خيراً منها"

الدعاء للميت في الصلاة عليه

" اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نُزُله . ووسع مُدخلهُ . واغسله بالماء والثلج والبرد ، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، وأبدله داراً خيراً من داره ، وأهلاً خيراً من أهله وزوجاً خيراً من زوجه وأدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر ( ومن عذاب النار)"

دعاء زيارة القبور

" السلام عليكم أهل الديار ،من المؤمنين والمسلمين ويرحم الله المُستقدمين منا والمستأخرين وإنا ، أن شاء اللهبكم للاحقون"

دعاء الريح إذا هاجت

" اللهم إني أسألك خيرها ،وخير مافيها ، وخير ماأُرسلت به ، وأعوذ بك من شرها وشر مافيها وشر ماأرسلتبه"

" اللهم إني أسألك خيرها ،وأعوذ بك من شرها"

الدعاء عند نزول المطر

"اللهم صيباً نافعاً"

الدعاء بعد نزول المطر

" مُطرنا بفضل اللهورحمته"

الدعاء عند سماع الرعد

كان عبدالله بن الزبير رضي الله عنهما إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال:"سبحان الذي يُسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته"

دعاء الأستسقاء

" اللهم أغثنا ، اللهم أغثنااللهم أغثنا"

"اللهم اسقنا غيثاً مغيثاًمريئاً نافعاً غير ضار ، عاجلاً غير آجل"

" اللهم اسق عبادك وبهائمك ،وانشر رحمتك وأحي بلدك الميت"


مايقول إذا كثر المطر وخيف منه الضرر

" اللهم حوالينا ولاعلينا ،اللهم على الآكامِ والظرابِ وبُطون الأودية ، ومنابت الشجر"


الدعاء عند رؤية الهلال

" اللهم أهلله علينا باليمن والإيمان ، والسلامة والإسلام ، ربي وربك الله"


دعاء المظلوم على الظالم :
(اللّهم إنّي وفلاناً عبدان من عبيدك ، نواصينا بيدك ، تعلم مستقرّنا ومستودعنا ، وتعلم منقلبنا ومثوانا، وسرّنا وعلانيتنا ، وتطلع على نيّاتنا ، وتحيط بضمائرنا ، علمك بما نبديه كعلمك بما نخفيه ، ومعرفتك بما نبطنه كمعرفتك بما نظهره ، ولا ينطوي عليك شيء من أمورنا ، ولا يستتر دونك حال من أحوالنا ، ولا لنا منك معقل يحصننا ، ولا حرز يحرزنا ، ولا هارب يفوتك منّا .
ولا يمتنع الظالم منك بسلطانه ، ولا يجاهدك عنه جنوده ، ولا يغالبك مغالب بمنعة ، ولا يعازّك متعزّز بكثرة أنت مدركه أينما سلك ، وقادر عليه أينما لجأ ، فمعاذ المظلوم منّا بك ، وتوكّل المقهور منّا عليك ، ورجوعه إليك ، ويستغيث بك إذا خذله المغيث ، ويستصرخك إذا قعد عنه النصير ، ويلوذ بك إذا نفته الأفنية ، ويطرق بابك إذا أغلقت دونه الأبواب المرتجة ، ويصل إليك إذا احتجبت عنه الملوك الغافلة ، تعلم ما حلّ به قبل أن يشكوه إليك ، وتعرف ما يصلحه قبل أن يدعوك له ، فلك الحمد سميعاً بصيراً لطيفاً قديراً .
اللّهم إنّه قد كان في سابق علمك ، ومحكم قضائك ، وجاري قدرك ، وماضي حكمك ، ونافذ مشيّتك في خلقك أجمعين ، سعيدهم وشقيّهم وبرّهم وفاجرهم أن جعلت لفلان بن فلان عليّ قدرة فظلمني بها ، وبغى عليّ لمكانها ، وتعزّز عليّ بسلطانه الذي خوّلته إيّاه ، وتجبّر عليّ بعلوّ حاله التي جعلتها له ، وغرّه إملاؤك له ، وأطغاه حلمك عنه .
فقصدني بمكروه عجزت عن الصبر عليه ، وتعمّدني بشرّ ضعفت عن احتماله ، ولم أقدر على الانتصار منه لضعفي ، والانتصاف منه لذلّي ، فوكلته إليك وتوكّلت في أمره عليك ، وتوعدته بعقوبتك ، وحذّرته سطوتك ، وخوّفته نقمتك ، فظنّ أن حلمك عنه من ضعف ، وحسب أنّ إملاءك له من عجز ، ولم تنهه واحدة عن أخرى ، ولا انزجر عن ثانية بأولى ، ولكنّه تمادى في غيّه ، وتتابع في ظلمه ، ولجّ في عدوانه ، واستشرى في طغيانه جرأة عليك يا رب ، وتعرّضاً لسخطك الذي ? تردّه عن القوم الظالمين ، وقلّة اكتراث ببأسك الذي ? تحبسه عن الباغين .
فها أنا ذا يا ربي مستضعف في يديه ، مستضام تحت سلطانه ، مستذلّ بعنائه ، مغلوب مبغيّ عليّ مغضوب وجل خائف مروّع مقهور ، قد قلّ صبري وضاقت حيلتي ، وانغلقت عليّ المذاهب إلاّ إليك ، وانسدّت عليّ الجهات إلاّ جهتك ، والتبست عليّ أموري في دفع مكروهه عنّي ، واشتبهت عليّ الآراء في إزالة ظلمه ، وخذلني من استنصرته من عبادك ، وأسلمني من تعلّقت به من خلقك طرّاً ، واستشرت نصيحي فأشار عليّ بالرغبة إليك ، واسترشدت دليلي فلم يدلّني إلاّ عليك .
فرجعت إليك يا مولاي صاغراً راغماً مستكيناً ، عالماً أنّه ? فرج إلاّ عندك ، ولا خلاص لي إلاّ بك ، انتجز وعدك في نصرتي ، وإجابة دعائي ، فإنّك قلت وقولك الحق الذي ? يردّ ولا يبدل : ( وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ مَا عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنصُرَنَّهُ اللهُ ) وقلت جلّ جلالك وتقدّست أسماؤك : ( ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) ، وأنا فاعل ما أمرتني به لا منّاً عليك ، وكيف أمن به وأنت عليه دللتني ، فصلّ على محمّد وآل محمّد ، واستجب لي كما وعدتني يا من ? يخلف الميعاد .
وإنّي لأعلم يا رب أنّ لك يوماً تنتقم فيه من الظالم للمظلوم ، وأتيقّن أنّ لك وقتاً تأخذ فيه من الغاصب للمغصوب ، لأنّك ? يسبقك معاند ، ولا يخرج عن قبضتك أحد، ولا تخاف فوت فائت ، ولكن جزعي وهلعي ? يبلغان بي الصبر على أناتك وانتظار حلمك ، فقدرتك عليّ يا ربي فوق كلّ قدرة ، وسلطانك غالب على كل سلطان ، ومعاد كلّ أحد إليك وإن أمهلته ، ورجوع كلّ ظالم إليك وإن أنظرته ، وقد أضرّني يا ربّ حلمك عن فلان بن فلان ، وطول أناتك له وإمهالك إيّاه ، وكاد القنوط يستولي عليّ لولا الثقة بك ، واليقين بوعدك .
فإن كان في قضائك النافذ ، وقدرتك الماضية أن ينيب أو يتوب ، أو يرجع عن ظلمي أو يكفّ مكروهه عنّي ، وينتقل عن عظيم ما ركب منّي ، فصلّ اللّهم على محمّد وآل محمّد ، وأوقع ذلك في قلبه الساعة الساعة قبل إزالته نعمتك التي أنعمت بها عليّ ، وتكديره معروفك الذي صنعته عندي .
وإن كان في علمك به غير ذلك ، من مقام على ظلمي ، فأسألك يا ناصر المظلوم المبغى عليه إجابة دعوتي ، فصل على محمّد وآل محمّد ، وخذه من مأمنه أخذ عزيزٍ مقتدر ، وأفجئه في غفلته ، مفاجأة مليك منتصر ، واسلبه نعمته وسلطانه ، وأفض عنه جموعه وأعوانه ، ومزّق ملكه كلّ ممزّق ، وفرّق أنصاره كلّ مفرّق ، وأعره من نعمتك التي لم يقابلها بالشكر ، وانزع عنه سربال عزّك الذي لم يجازه بالإحسان ، واقصمه يا قاصم الجبابرة ، وأهلكه يا مهلك القرون الخالية ، وأبره يا مبير الأمم الظالمة ، واخذله يا خاذل الفئات الباغية ، وابتر عمره ، وابتزّ ملكه ، وعفّ أثره ، واقطع خبره ، وأطفئ ناره ، وأظلم نهاره ، وكوّر شمسه ، وأزهق نفسه ، وأهشم شدّته ، وجبّ سنامه ، وأرغم أنفه ، وعجّل حتفه ، ولا تدع له جُنّة إلاّ هتكتها ، ولا دعامة إلاّ قصمتها ، ولا كلمة مجتمعة إلاّ فرّقتها ، ولا قائمة علوّ إلاّ وضعتها ، ولا ركناً إلاّ وهنته ، ولا سبباً إلاّ قطعته .
وأرنا أنصاره وجنده وأحبّاءه وأرحامه عباديد بعد الألفة ، وشتّى بعد اجتماع الكلمة ، ومقنعي الرؤوس بعد الظهور على الأمّة ، واشف بزوال أمره القلوب المنقلبة الوجلة ، والأفئدة اللهفة ، والأمّة المتحيّرة ، والبرية الضائعة ، وأدل ببواره الحدود المعطّلة ، والأحكام المهملة ، والسنن الداثرة ، والمعالم المغيّرة ، والمساجد المهدومة .
وأرح به الأقدام المتعبة ، وأشبع به الخماص الساغبة ، وأرو به اللهوات اللاغبة ، والأكباد الظامئة ، واطرقه بليلة ? أخت لها ، وساعةٍ ? شفاء منها ، وبنكبة ? انتعاش معها ، وبعثرةٍ ? إقالة منها ، وأبح حريمه ، ونغّص نعيمه ، وأره بطشتك الكبرى ، ونقمتك المثلى ، وقدرتك التي هي فوق كل قدرة ، وسلطانك الذي هو أعزّ من سلطانه ، واغلبه لي بقوّتك القوية ، ومحالك الشديد ، وامنعني منه بمنعتك التي كل خلق فيها ذليل ، وابتله بفقرٍ ? تجبره ، وبسوء ? تستره ، وكله إلى نفسه فيما يريد ، إنّك فعّال لما تريد .
وابرأه من حولك وقوّتك ، وأحوجه إلى حوله وقوّته ، وأذلّ مكره بمكرك ، وادفع مشيّته بمشيّتك ، واسقم جسده ، وأيتم ولده ، وانقص أجله ، وخيّب أمله ، وأزل دولته ، وأطل عولته ، واجعل شغله في بدنه ، ولا تفكّه من حزنه ، وصيّر كيده في ضلال ، وأمره إلى زوال ، ونعمته إلى انتقال ، وجدّه في سفال ، وسلطانه في اضمحلال ، وعافيته إلى شر مآل ، وأمِتْه بغيظه إذا أمتّه ، وأبقه لحزنه إن أبقيته ، وقني شرّه وهمزه ولمزه ، وسطوته وعداوته ، والمحه لمحة تدمّر بها عليه ، فإنّك أشدّ بأساً وأشدّ تنكيلاً ، والحمد لله ربّ العالمين )
_دعاء البرد_اللهم قنا عذاب وبرد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
al zahr al bedaa kameleah
al zahr al bedaa kameleah
al zahr al bedaa kameleah
avatar

عدد المساهمات : 11
نقاط : 20
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 19/03/2011
العمر : 22
الموقع : Jerusalem

مُساهمةموضوع: صيام رمضان و فضله   الثلاثاء أغسطس 02, 2011 4:41 am

سلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته :

أما بعد فهذه نصيحة موجزة تتعلق بفضل صيام رمضان وقيامه ، وفضل المسابقة فيه بالأعمال الصالحة ، مع بيان أحكام مهمة قد تخفى على بعض الناس .

ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم أنه كان يبشر أصحابه بمجيء شهر رمضان ، ويخبرهم عليه الصلاة والسلام أنه شهر تُفتح فيه أبواب الرحمة وأبواب الجنة ، وتغلق فيه أبواب جهنم ، وتغل فيه الشياطين .

يقول صلى الله عليه وسلّم : (( إذا كانت أول ليلة من رمضان فتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب ، وغلقت أبواب جهنم فلم يفتح منها باب ، وصفدت الشياطين ، وينادي منادٍ : يا باغي الخير أقبل ، ويا باغي الشر أقصر ، ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة)) .

و يقول عليه الصلاة والسلام : (( جاءكم شهر رمضان شهر بركة ، يغشاكم الله فيه ، فينزل الرحمة ويحط الخطايا ويستجيب الدعاء ، ينظر الله إلى تنافسكم فيه فيباهي بكم ملائكته ، فأروا الله من أنفسكم خيراً ، فإن الشقي من حرم فيه رحمة الله)) .

ويقول عليه الصلاة والسلام : (( من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام ليلة القدرة إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه )) .



ويقول عليه الصلاة والسلام: (( يقول الله عز وجل: كل عمل ابن آدم له الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به، ترك شهوته وطعامه وشرابه من أجلي، للصائم فرحتان: فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه، ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك )).

والأحاديث في فضل صيام رمضان وقيامه وفضل جنس الصوم كثيرة.

فينبغي للمؤمن أن ينتهز هذه الفرصة وهي ما من الله به عليه من إدراك شهر رمضان؛ فيسارع إلى الطاعات، ويحذر السيئات، ويجتهد في أداء ما افترض الله عليه ولا سيما الصلوات الخمس، فإنها عمود الإسلام، وهي أعظم الفرائض بعد الشهادتين. فالواجب على كل مسلم ومسلمة المحافظة عليها وأداؤها في أوقاتها بخشوع وطمأنينة.

ومن أهم واجباتها في حق الرجال: أداؤها في الجماعة في بيوت الله التي أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه كما قال عز وجل: (( وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين )) [ البقرة: 43]، وقال تعالى: (( حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين )) [ البقرة: 238]، وقال عز وجل: (( قد أفلج المؤمنون 0 الذين هم في صلاتهم خاشعون )) إلى أن قال عز وجل: (( والذين هم على صلواتهم يحافظون 0 أولئك هم الوارثون 0 الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون )) [ المؤمنون: 1ـ11 ]، وقال النبي صلى الله عليه وسلّم: (( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر )).

وأهم الفرائض بعد الصلاة: أداء الزكاة كما قال عز وجل: (( وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة )) [ البينة: 5]، وقال تعالى: (( وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وأطيعوا الرسول لعلكم ترحمون )) [ النور: 56 ].

وقد دل كتاب الله العظيم وسنة رسوله الكريم على أن من لم يؤد زكاة ماله يعذب به يوم القيامة.
وأهم الأمور بعد الصلاة والزكاة: صيام رمضان، وهو أحد أركان الإسلام الخمسة المذكورة في قول النبي صلى الله عليه وسلّم: (( بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصم رمضان، وحج البيت)) [ متفق عليه ] 0
ويجب على المسلم أن يصون صيامه وقيامه عما حرم الله عليه من الأقوال والأعمال؛ لأن المقصود بالصيام هو طاعة الله سبحانه، وتعظيم حرمانه، وجهاد النفس على مخالفة هواها في طاعة مولاها، وتعويدها الصبر عما حرم الله، وليس المقصود مجرد ترك الطعام والشراب وسائر المفطرات، ولهذا صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم أنه قال: (( الصيام جُنة، فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله فليقل إني صائم )). وصح عنه صلى الله عليه وسلّم أنه قال: (( من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه )) 0
فعلم بهذه النصوص وغيرها أن الواجب على الصائم الحذر من كل ما حرم الله عليه، والمحافظة على كل ما أوجب الله عليه، وبذلك يرجى له المغفرة والعتق من النار وقبول الصيام والقيام.

وهناك أمور قد تخفى على بعض الناس:

منها: أن الواجب على المسلم أن يصوم إيماناً واحتساباً، لا رياء و لا سمعة ولا تقليداً للناس أو متابعة لأهله أو أهل بلده، بل الواجب عليه أن يكون الحامل له على الصوم هو إيمانه بأن الله قد فرض عليه ذلك، واحتسابه الأجر عند ربه في ذلك، وهكذا قيام رمضان يجب أن يفعله المسلم إيماناً واحتساباً لا لسبب آخر، ولهذا قال عليه الصلاة والسلام: ((من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدرة إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه )).

ومن الأمور التي قد يخفى حكمها على بعض الناس: ما قد يعرض للصائم من جراح أو رعاف أو قيء أو ذهاب الماء أو البنزين إلى حلقه بغير اختياره، فكل هذه الأمور لا تفسد الصوم، لكن من تعمد القيء فسد صومه، لقول النبي صلى الله عليه وسلّم: (( من ذرعه القيء فلا قضاء عليه، ومن استقاء فعليه القضاء )).

ومن ذلك: ما قد يعرض للصائم من تأخير غسل الجنابة إلى طلوع الفجر، وما يعرض لبعض النساء من تأخير غسل الحيض أو النفاس إلى طلوع الفجر، فإذا رأت الطهر قبل الفجر فإنه يلزمها الصوم، ولا مانع من تأخيرها الغسل إلى ما بعد طلوع الفجر، ولكن ليس لها تأخيره إلى طلوع الشمس، بل يجب عليها أن تغتسل وتصلي الفجر قبل طلوع الشمس، وهكذا الجنب ليس له تأخير الغسل إلى ما بعد طلوع الشمس، بل يجب عليه أن يغتسل ويصلي الفجر قبل طلوع الشمس، ويجب على الرجل المبادرة بذلك حتى يدرك صلاة الفجر مع الجماعة.
ومن الأمور التي لا تفسد الصوم: تحليل الدم، وضرب الإبر غير التي يقصد بها التغذية، لكن تأخير ذلك إلى الليل أولى وأحوط إذا تيسر ذلك؛ بقول النبي صلى الله عليه وسلّم: (( دع ما يريبك إلى مالا يريبك )). وقوله عليه الصلاة والسلام: (( من اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه )) 0
ومن الأمور التي يخفى حكمها على بعض الناس: عدم الاطمئنان في الصلاة سواء كانت فريضة أو نافلة، وقد دلت الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم على أن الاطمئنان ركن من أركان الصلاة لا تصح الصلاة بدونه، وهي الركود في الصلاة والخشوع فيها وعدم العجلة حتى يرجع كل فقار إلى مكانه، وكثير من الناس يصلي في رمضان صلاة التراويح صلاة لا يعقلها ولا يطمئن فيها بل ينقرها نقراً، وهذه الصلاة على هذا الوجه باطلة وصاحبها آثم غير مأجور.

ومن الأمور التي قد يخفى حكمها على بعض الناس: ظن بعضهم أن التراويح لا يجوز نقصها عن عشرين ركعة، وظن بعضهم أنه لا يجوز أن يزاد فيها على إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة ركعة، وهذا كله ظن في غير محله، بل هو خطأ مخالف للأدلة.

وقد دلت الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم على أن صلاة الليل موسع فيها، فليس فيها حد محدود لا تجوز مخالفته، بل ثبت عنه صلى الله عليه وسلّم أنه كان يصلي من الليل إحدى عشرة ركعة، وربما صلى ثلاث عشرة ركعة، وربما صلى أقل من ذلك في رمضان وفي غيره، ولما سئل صلى الله عليه وسلّم عن صلاة الليل قال: (( مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى )) [ متفق عليه ].

ولم يحدد ركعات معينة لا في رمضان ولا في غيره، ولهذا صلى الصحابة رضي الله عنهم في عهد عمر رضي الله عنه في بعض الأحيان ثلاثاً وعشرين ركعة، وفي بعضها إحدى عشرة ركعة، كل ذلك ثبت عن عمر رضي الله عنه وعن الصحابة في عهده.

وكان بعض السلف يصلي في رمضان ستاً وثلاثين ركعة ويوتر بثلاث، وبعضهم يصلي إحدى وأربعين، ذكر ذلك عنهم شيح الإسلام ابن تيمية رحمه الله وغيره من أهل العلم، كما ذكر رحمة الله
عليه أن الأمر في ذلك واسع، وذكر أيضاً أن الأفضل لمن أطال القراءة و الركوع والسجود أن يقلل العدد، ومن خفف القراءة والركوع والسجود زاد في العدد. هذا معنى كلامه رحمه الله.

ومن تأمل سنته صلى الله عليه وسلّم علم أن الأفضل في هذا كله هو صلاة إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة ركعة في رمضان وغيره؛ لكون ذلك هو الموافق لفعل النبي صلى الله عليه وسلّم في غالب أحواله؛ ولأنه أرفق بالمصلين وأقرب إلى الخشوع والطمأنينة، ومن زاد فلا حرج ولا كراهية كما سبق.

والأفضل لمن صلى مع الإمام في قيام رمضان ألا ينصرف إلا مع الإمام؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلّم: (( إن الرجل إذا قام مع الإمام حتى ينصرف كتب الله له قيام ليلة )).

ويشرع لجميع المسلمين الاجتهاد في أنواع العبادة في هذا الشهر الكريم من: صلاة النافلة، وقراءة القرآن بالتدبر و التعقل، والإكثار من التسبيح، والتهليل، والتحميد، والتكبير، والاستغفار، والدعوات الشرعية، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والدعوة إلى الله عز وجل، ومواساة الفقراء والمساكين، والاجتهاد في بر الوالدين، وصلة الرحم، وإكرام الجار، وعيادة المريض، وغير ذلك من أنواع الخير؛ لقوله صلى الله عليه وسلّم في الحديث السابق: (( ينظر الله إلى تنافسكم فيه، فيباهي بكم ملائكته، فأروا الله من أنفسكم خيراً، فإن الشقي من حرم فيه رحمة الله )). ولما روي عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال: (( من تقرب فيه بخصلة من خصال الخير كمن أدى فريضة فيما سواه، ومن أدى فيه فريضة كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه )).

و لقوله عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح: (( عمرة في رمضان تعدل حجة )) أو قال: (( حجة معي )).

والأحاديث والآثار الدالة على شرعية المسابقة والمنافسة في أنواع الخير في هذا الشهر الكريم كثيرة.
والله المسئول أن يوفقنا وسائر المسلمين لكل ما فيه رضاه، وأن يتقبل صيامنا وقيامنا، ويصلح أحوالنا، ويعيذنا جميعاً من مضلات الفتن، كما نسأله سبحانه أن يصلح قادة المسلمين، ويجمع كلمتهم على الحق، إنه ولي ذلك والقادر عليه 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كامل لجميع الادعيه والاذكار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دردشة ملكات القدس :: ملكات القدس الآ‘سلآمية :: القسم إلآسلآمي العام-
انتقل الى: